تسجيل
مراجعة كتب

البومة العمياء

وقت القراءة : 2 د
قُرِأ النص 3496 مرة
2 تعليقات

  • ﻷول مرة يحس أن بينه وبين كل من حوله دوامة هائلة مخيفة لم يستطع أن يدركها حتى اﻵن.
  •  من خلال تجارب الحياة عثرت على حقيقة هي أن ورطة هائلة توجد بيني وبين اﻵخرين، وفهمت أنه ينبغي علي أن أخلد إلى الصمت إلى أقصى حد ممكن.
  • هناك أشخاص يبدأون الإحتضار في سن العشرين في حين أن كثيرًا من الناس عند موتهم ينتهون هادئين جدًا وببطء مثل السراج الذي ينفذ زيته فينطفىء.
  • كنت كإنسان يحلم وهو يعلم أنه نائم، ويريد أن يستيقظ لكنه لا يستطيع.
  • أقول لنفسي أمام المرآة: ‹‹ إن ألمك عميق إلى حد أنه يبدو في عمق عينيك… ولو أنك بكيت، فأما أن يأتي الدمع من أعماق عينيك، وإلا لا يأتي أصلًا…››
  • أنا أكتب فقط من أجل حاجتي إلى الكتابة التي صارت ضرورية لي، أنا محتاج، محتاج أكثر من ذي قبل أن أربط أفكاري.
  • لو علم الذين لم يولدوا بعد ما نلاقيه.. من الدهر ما أتوا أبدًا.
  • لا أستطيع أن أشتاق ثانيةً لشيء .. ولا أن أعلّق نفسي بشيء .. ولا أن أخدع نفسي.
  • أنا أكتب فقط من أجل ظلي، الذي سقط على الحائط في مواجهة المصباح، ينبغي أن أقدم نفسي إليه.

 

صادق هدايت

 

 

 

 

ساعد الكاتب في تطوير مهاراته الكتابية

رأيان حول “البومة العمياء”

  1. سلمى الحبشي
    سلمى الحبشي يقول:

    أنوي قراءة مجموعة من القصص في ذلك الكتاب وليس كلها؛ فما أكثر قصتين ترشحين للقراءة؟ 🙂

    1. هيا مجيد
      هيا مجيد يقول:

      جميع قصص (صادق هدايت) مدهشة..
      أحببت منها:
      – حي في المقبرة.
      – المرأة التي فقدت زوجها.
      – البومة العمياء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *