تسجيل
خواطر

تحت القبور

وقت القراءة : 2 د
قُرِأ النص 1300 مرة
0 تعليقات

يا صاحِ أنا الذي أَحْيَا تَحتَ القٌبٌورِ

والطّيفُ الذي وصفْتَهُ بَاهِتَاً كَانَ فِي صَدْرِي ثَقباً أسوداَ

يا صاحِ لَم يَبقى مِن نُفوسِي إلا نفساً واحدةً

مَغمورةً بَينَ النفوسِ البائسةِ

يا صاحِ دعِ العين لا تبصر فإنّ

بِذلك الثُقبِ سواداً بِظَلامِهِ مُتفانِيَ

يا صاح إن ذلك الهمسُ الذي ذكرته

كان بأذنيّ صراخاً لا متناهيَ

يا صاح اعلم بأني أنا الظلام الذي

يخيف كلَّ وميض بنوره متلألئَ

يا صاح لا تسطع بالآمال ثانية

فإن الروح في الظلام سارية

يا صاح لا تسطع بالآماني ثانية

فإن إنشاد الأماني نشاز في حياة بالية

يا صاح لا تسطع بالحياة ثانية

فإن صورة الحياة كسرت تحت القبور راسية

ساعد الكاتب في تطوير مهاراته الكتابية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *