تسجيل
مراجعة كتب

الحادث| أجاثا كريستي 4.37/5 (5)

Dame Agatha Christie poses in March 1946 for a photographer in her home, Greenway House, in Devonshire, England. (AFP/Getty Images)
وقت القراءة : 4 د
قُرِأ النص 9325 مرة
4 تعليقات

عندما تقرأ عن أشهر الروايات البوليسيّة وأكثرها تشويقا ، عندما تقرأ عن كاتبة بيعت مئات الملايين من رواياتها وتُرجمت الى ما يزيد عن مائة لغة ، فحتما سوف تعرف أنّ المقصودة هي أجاثا كريستي .

أجاثا كريستي الروائيّة الأشهر في عالم الجريمة ، التّي أمضت أكثر عمرها في السفر والتنقّل بين البلدان بحكم عمل زوجها عالم الآثار ، عندما تُسأل كيف أنّ زوجها تزوّجها مع أنّ عمرها يزيد عن عمرة بأكثر من عشرة أعوام؟ تُجيب بطريقة مرحة: ربّما لأنه عالِم آثار.

لعلّ من أبرز ما يُنسب اليها من كلام ” عندما أكون أجلي – عملية جلي الصحون والأواني- تخطر  لي أكثر حبكات رواياتي إجراما” ، مع علمنا بطريقة كلامها من خلال قراءة العديد من الروايات لها ، وكما أشرنا لكثرة سفرها وأشغالها ، لا يُعقل أن يكون مثل هكذا كلام صادر عنها ، وكما لا يوجد مصدر يُثبت صحّة هذا الكلام ، نتمنّى ممّن يمارسون عمليّة الجلي ويروّجون لهذه العبارة أن يُبهرونا بقصصهم الإجراميّة المشوّقة ، بما أن عملية الجلي تحرّض على كل هذا الشّعور من ظلم وإجرام !

تبدأ الرواية بوصف جوّ ضبابيّ مظلم شديد البرودة ، في تلك الأثناء تتعطل سيّارة السيد مايكل ستارك بسبب وقوعها في حفرة بالطريق ، لتقوده الصّدفه الى دخول منزل مظلم لم يكن بابه مغلقا بشكل جيّد ، لِيُفاجأ عندما يُنير الضوء بوجود شخص على كرسيّ متحرك ، فيتكلم معه من بعيد وعندما يقترب منه ويلمسه يُذهل عندما يجده ميتت ، عند إستدارته من الصدمة ورجوعه للخلف ، يجد وراءه إمرأة معلّقة عينيها بجثّة ريتشارد واريك . يدور بينهما حديث تخبر من خلاله أنّها زوجة الضّحيّه ، وأنّها هي من قتله ، طبعا السيّد مايكل ستارك لا يصدّقها أو يشعر بالشفقة عليها فيحاول مساعدتها وإسناد التّهمة لشخص آخر ، خصوصا أنّه عرف من خلال كلامها عن الضحيّة أنه مكروه جدّا من الجميع ولديه الكثير من الأعداء .

تقتنع السيّدة لورا بكلامه ويتّفقا على خطّة معيّنه لتبدو كأنها تفاجأ بمقتل زوجها كباقي أفراد العائلة ، ثمّ بعد ذلك  تتوالى الاحداث بشكل مشوّق سلسل ، حيث للحظة كلّ فرد من أفراد العائلة نظنّ أنّه القاتل ، بعدما يتبيّن أنّ لورا ليست القاتلة – هذا بما يخصّ القارئ –  وبعد معرفتهم بموت ماكجريجور وهو أكثر شخص لديه الدافع لقتل السيّد واريك لأنّه دهس ابنه الوحيد قبل سنتين بدون أدنى تأنيب من ضمير ، ثمّ مع تتابع أحداث الرّواية ومع معرفة ملامح شخصيّة كلّ فرد من أفراد قصر لانجلبرت ، تُفاجئنا الكاتبة بنهاية لم تكن مُتوقّعة أبدا ؛ لكشفها عن القاتل الحقيقي الذّي لم نشكّ فيه أبدا وإختفاءه بسرعه كإختفاء الضّباب عند شروق الشّمس.

ساعد الكاتب في تطوير مهاراته الكتابية

نُشرت بواسطة هاشم محاميد

هاشم محاميد

هاشم محاميد، مهندس صناعي فلسطيني. يهوى اللّغة العربية، يقرأ في العديد من المواضيع. وله تجارب بسيطة في الكتابة.

‏4 رأي حول “الحادث| أجاثا كريستي”

  1. Anas Abu Taweleh يقول:

    بالرغم من أنني من عشاق الروايات البوليسية, إلا أن أسلوب أجاثا كريستي لم يناسبني.. ولا أعلم ما السبب لهذه اللحظة.. ودائما ما أقوم بتعزية نفسي بالقول: لعلي لم أقع على الترجمة المناسبة بعد!

    مراجعة سريعة و سلسلة دفعتني لتحميل الرواية.. غلني بها أبدأ القراءة روايات أجاثا كريستي 🙂

    1. هاشم محاميد
      هاشم محاميد يقول:

      أوافقك الراي ، الروايات الغربية بشكل عام تواجه مثل هذه المشكله ” الترجمة” ، أنا كذلك أشابهك فقد تركت قراءة الكثير من الروايات العالمية التي كنت بدأت قرائتها اما لأن اسلوبها لم يعجبني او أحداثها لا تناسب تفكيري.
      ربما يختلف الأمر لروايات أجاثا كريستي، فما يهمّك أكثر هو أن تعرف المجهول ، وطريقة السرد على أهمّيتها والأسلوب ربّما تتناساه لإهتمامك بمعرفة الأحداث القادمة 🙂 هذا من وجهة نظري.

  2. هيا مجيد
    هيا مجيد يقول:

    الكاتبة الوحيدة التي أتجنب القراءة لها، ولم يعجبني أسلوبها أبدًا..
    خاصة بعدما قرأت رواية ( رسالة من شبح ) لـِ هارلان كوبن ، إبداع وخطف للأنفاس وأسلوب يجذب لهذا النوع من الروايات المليئة بالإثارة والتشويق…

    1. هاشم محاميد
      هاشم محاميد يقول:

      بالنّهاية هي أذواق مختلفة عند القرّاء.
      ربّما الترجمة من لغة الى أخرى تظلم أسلوب الرّواية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *