تسجيل
خواطر

عن جمال المرأة في الحرب 4/5 (1)

وقت القراءة : 1 د
قُرِأ النص 1220 مرة
0 تعليقات

أصبحن النسوة في وطني بعيدات كل البعد عن النميمة لأن الحرب وضعت أوزارها عليهن ومرستهن الخطوب، تريد
أن ترى الحرب تعال وانظر في عيونهن، أصبحن أجمل مما كانوا عليه ، في عينا كل منهن حكاية وحرب ، وحكاية حرب لقد تألقن بالأسود أصبحن قطعة سماء تزينهن النجوم؛ لأنهن نساء الحرب فالأسود يليق بهن ، تلعب الحرب دورها في صقل خبرتهن وتنميتها أصبحن سند وقوة وأمل لرجالهن لا عالة وضعف وبؤس ، أصبحن طبيبات للقلب وللجروح عالجن الألم ووضعن الأمل في قلب كل مريض ، وأمهات قويات لأطفال يشكون ويلات الحرب وأوجاعها ،وراء كل “سلام” امرأة قوية ومشعة كالأمل المتوهج ، تزوج فتاة حرب فهي لداءك دواء لأنها انتصرت على الداء الكبرى وهي حرب أيصعب عليها داؤك، تزوج فتاة حرب فهي لقلبك السلام ولروحك الأمان ولأطفالك الحنان، هي أنثى بنعومة الياسمين وبقساوة الحد في السكين….

ساعد الكاتب في تطوير مهاراته الكتابية

نُشرت بواسطة Candy.dj

Candy.dj

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *