تسجيل
خواطر, مميز

إحتلال من نوع آخر

وقت القراءة : 2 د
قُرِأ النص 998 مرة
0 تعليقات

ملاحظة المحرر: مادتك مميزة يرجى منك الإنتقال والكتابة في موقع خلاصات هواء من هنا لتحظى بفرصة نشر مادتك من خلال صفحة كتب التي يتابعها أكثر من مليون ونصف قارئ حول العالم.

إحتلال من نوعٍ آخر

عن كمية الأحداث المُتلاحقة تباعًا و المُتراكضة بعنفٍ نحوك من كلِّ مكان لتكشف لك كم كنت ضالاً بعيداً عن نفسك ، تائهاً في غيابة الجبِّ و انّ مع كمية السيَّارة من حولك لم تستطع إلتقاطك، في هذه اللحظة بالذات تكتشف مُعاناتك مع ذاتك و انك إن احببت فإنّك احببت مجرد كيانِ شخصٍ مُحتَّلٍ لعقلك لم يمضِ على مروره سوى القليل القليل لكنه في النّهايةِ مرَّ و عَبر و قصَّتكُما لم تكن الا نزوة عابرة في احدى مستوطنات عقلك لا اكثر، و أنّ مُكوثه الحقيقي في حياتك لم يكن سوى بضعُ اشهرٍ لا تذكر.
أتذكرُ قول الشاعر ابن الرومي : “ويلاهُ إن نظرتْ وإن هي أعرضتْ ** وقعُ السهامِ ونزعُهنّ أليمُ” آآه كم هو أليم.
إني ورُغم تلك الظّروف و الأحداث و رُغم تلاحقها كعاصفةٍ تدكُّ الأرض – أرض قلبي و عقلي – دكاً دكاً أحاولُ ان انهض و الا اسقط امام اعينهم اولئك الشامتين بسقوطك.
صوتٌ من قرارةِ نفسي التائهة تنادي تنادي بكل ما اوتيت من قوة : لا تسقط و اصطبر أن مع العُسرِ يُسرا إن مع العُسر يُسرا. كل الطرق مُغلقة و الطريق الى مجد ذاتك شائكة ، الظروف صعبة ، العائلة الاصدقاء الاحباء و الكتب تغدو ضاحكةً شامتةً بوشوككَ على السقوط و نفسكَ الوحيدة متمسكةٌ بعنفٍ تصرخ في وجههم لم و لن يسقط.

 

ساعد الكاتب في تطوير مهاراته الكتابية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *